ما هو Google Gemini؟ شرح الذكاء الاصطناعي جوجل بارد (جيميناي)

بواسطة | Last updated Apr 30, 2024

يعيش العالم تسابقا محموما حول تطوير برمجيات الذكاء الاصطناعي، فأغلب شركات التكنولوجيا وضعت خططا طموحة لتعزيز استثماراتها في المجال. هذا التسابق يغديه بداية انتقال الاقتصاد العالمي نحو الثورة الصناعية الرابعة، والتي تعتمد بالأساس على تطبيقات الذكاء الاصطناعي وتكنولوجيا التمويل اللا مركزي. سبق لفريق الموقع مراجعة تطبيق شات جي بي تي الذي شكل الإعلان عنه حدثا غير مسبوق، واليوم يحين الدور على روبوت المحادثة الجديد Bard AI الخاص بشركة جوجل والذي أصبح يعرف حاليا بروبوت Google Gemini للمحادثة. 

ما هو Google Gemini؟ شرح الذكاء الاصطناعي جوجل بارد (جيميناي)

قام فريقنا بشرح Google Gemini مع المميزات والعيوب لمساعدتك على تعلم طريقة استخدام الذكاء الاصطناعي جوجل بارد (جيميناي) وكذلك مقارنته مع تطبيق ChatGPT المنافس.

ما هو Google Gemini (جوجل بارد سابقا)؟ شرح تقني ومبسط

أعلنت شركة Alpha المالكة لمحرك البحث جوجل عن الاطلاق الرسمي لروبوت Google Bard AI يوم 6 فبراير 2023، والذي تم تصميمه بالاستعانة بلغة البرمجة (LaMDA) التي تم الكشف عنها قبل عامين. باختصار جوجل بارد والذي يعرف حاليا باسم Google Gemini هو روبوت المحادثة بالذكاء الاصطناعي الذي طورته شركة جوجل، والذي يتميز بسرعة الفهم والارتباط المباشر بشبكة الانترنيت. هذا الأمر يسمح لتطبيق جوجل جيميناي بالدردشة التفاعلية مع المستخدمين وعرض إجابات دقيقة تتضمن آخر المعلومات المحدثة مع ذكر مصادرها من مواقع الويب. أيضا اعتماد روبوت Google Bard AI على لغة LaMDA يمكنه من إضفاء لمسة بشرية على المحادثة، وهو ما يجعله يصنف ضمن أفضل تطبيقات الذكاء الاصطناعي المتوفرة في السوق. اصدار تطبيق Google Bard لم يكن صدفة، بل نتيجة للصراع المحتدم الذي تخوضه جوجل مع بقية كبريات شركات التكنولوجيا حول سوق تطبيقات الذكاء الصناعي.

تجدر الاشارة إلى أن شركة جوجل قامت مؤخرا بتغيير اسم مشروع بارد إلى Google Gemini مع القيام بتحديثات كبيرة على برمجيات الذكاء الاصطناعي التي تستخدمها، وذلك بهدف خلق منافس لآخر تحديث لتطبيق ChatGPT-4 الذي قام بثورة غير مسبوقة في المجال. حاليا جوجل بارد حاليا اصبح يعرف باسم جوجل جيميناي. بالمناسبة جوجل جيميناي يتيح لأي شخص امكانية العمل على الانترنت بدون الحاجة إلى رصد استثمار كبير، فهو يساعد على توليد محتوى احترافي وحصري في وقت سريع. هذه النقطة يمكن لك استغلالها لتحقيق أرباح جيدة علما أن انتاج المحتوى هو العقبة الوحيدة التي تعترض طريق أغلب المبتدئين، كما أن هذا الدليل حول أفضل المشاريع الالكترونية سيقدم لك تصور واضح عن المجالات المتاحة للشغل اونلاين.

المميزات

  • سرعة التفاعل، مدرب على بيانات متنوعة
  • توليد نصوص ذات لمسة بشرية
  • استخدام موارد حوسبة أقل
  • قابلية التخصيص وضبط الاعدادات

العيوب

  • حجم الملفات أقل
  • غير موثوق للحصول على المعلومات الحساسة

كيفية استخدام روبوت Google Bard AI؟

يمكنك استخدام روبوت المحادثة Google Bard AI عن طريق اتباع الخطوات التالية:

  • التوفر على حساب جوجل فعال.
  • زيارة رابط الصفحة الخاصة بتطبيق جوجل بارد bard.google.com
  • الموافقة على شروط الاستخدام وتسجيل الدخول للقائمة البيضاء.
  • البدئ في طرح الأسئلة لبدء المحادثة.

مقارنة جوجل بارد Gemini و ChatGPT: أيهما أفضل؟

تتشابه روبوتات جوجل بارد (Gemini) و شات جي بي تي بشكل كبير في بنية التطوير، فكلاهما يستخدم نماذج اللغة الطبيعية وبرمجيات التعلم الآلي للتفاعل بلمسة بشرية. الفرق الوحيد هو اعتماد شات جي بي تي الى حدود الاصدار الاخير على بيانات قديمة تم جمعها وفلترتها قبل سنة 2021، بينما جوجل بارد متصل بشبكة الانترنت ويعرض معلومات أحدث للمستخدمين. ايضا تم إخضاع روبوت المحادثة شات جي بي تي لتدريبات مكثفة وتقييد بعض إجاباته، وهو ما يمكن ملاحظته عند سؤال روبوت شات جي بي تي عن معلومات لا تتوافق مع أجندة الولايات المتحدة الأمريكية مثل المتعلقة بالمناخ وانحيازه لتيارات سياسية دون أخرى. لا توجد نتائج حاسمة عند المقارنة ما بين روبوتات الذكاء الاصطناعي Google Gemini و ChatGPT، فكلاهما يمر بمرحلة تجريبية ويخضع لعدة تحديثات دورية. كذلك أوجه الاستخدام وطريقة تلقين البيانات جد مؤثرة، لذلك قد تحصل على نتائج مختلفة من مستخدم لآخر اعتمادا على نفس المدخلات. إذا كنت مهتما بآخر ما توصل اليه الخبراء في المجال، فإني أقترح عليك مطالعة دليلنا حول أفضل مواقع الرسم بالذكاء الاصطناعي والتي تولد لوحات فنية ذات لمسة بشرية في وقت قياسي. بالمناسبة انصح بمطالعة هذا الدليل الذي يضم قائمة أفضل مواقع تعلم البرمجة من حيث الخبراء والمناهج، وهو ما سيضمن لك احتراف كتابة الاكواد في وقت وحيز.

شرح جوجل Bard

الخلاصة:

ظهور روبوت شات جي بي تي وجول بارد لم يكن سوى تتويج لسنين من الابحاث في مجال الذكاء الاصطناعي، والتي بدأت نتائجها تظهر بجلاء من خلال نجاح برمجيات مواقع تحويل النص الى كلام في توليد محتوى صوتي احترافي و بلكنة بشرية يصعب تمييزها عن الواقع. رغم التطور الهائل الذي عرفته تطبيقات الذكاء الاصطناعي، إلا أنها تبقى مصدر غير موثوق للحصول على المعلومات. هذا الأمر يمكن التأكد منه عند مصادفة توصل الروبوتات لإجابات خاطئة، فهي مبرمجة على التشبث بالنتائج وتقديمها للمستخدمين على أنها حقيقة مطلقة. أيضا لا بد من التساؤل حول نوايا الشركات المشغلة لتطبيقات الذكاء الاصطناعي، والطرق المشبوهة التي يتم استخدامها للترويج لها كبديل للكتب والمراجع العلمية. هل فعلا ثورة الذكاء الاصطناعي ستساعد البشرية على التطور؟ أم أنها مقدمة لمزيد من الشمولية وغسيل الدماغ للاجيال المقبلة؟. أتمنى أن تشاركنا انطباعاتك الاولية حول جوجل بارد و تطبيق شات جي بي تي، كما أن فريق الموقع مستعد للإجابة على جميع التساؤلات.

مقالات ذات صلة وقد تنال إعجابك!

0 تعليق

إرسال تعليق