أفضل 7 برامج VPN السريعة والآمنة في العالم حسب الخبراء

بواسطة | Last updated May 22, 2024

أدى ظهور شبكة الأنترنيت إلى تحقيق قفزة غير مسبوقة في مجال الاتصالات، خصوصا أنها مكنت من اختصار وقت نقل البيانات وتأمين الاتصالات بين الافراد. أيضا سمحت بظهور فضاء افتراضي مفتوح للنقاش المجتمعي والتنوير، وذلك دون التقيد بضوابط الرقابة التي تتحكم في كل وسائل الاتصال التقليدية. هذا الأمر لم يعجب الحكومات المتغطرسة التي تحب الهيمنة، لذلك بادرت إلى الاستثمار في آليات ضخمة لمراقبة تدفق البيانات على الشبكة العنكبوتية. أيضا قطاع الطرق والمحتالون كذلك وجدو لهم موطئ قدم في العالم الافتراضي، لذلك يتعرض أغلب مستخدمي الأننترنيت لمحاولات اختراق أو تصيد إلكتروني على الأقل لمرة واحدة سنويا. أيضا يجب ألا ننسى أن الشركات المحتكرة لسوق الاتصالات تمارس ضغوطا هائلة على الهيئات الحكومية لفرض حظر على تطبيقات التواصل الفوري المجانية (VoIP)، والتي تهدد أرباحها الضخمة المتحصلة عن طريق احتكار السوق. صراحة قائمة أعداء الحرية على شبكة الأنترنيت كبيرة ولا يسع المجال لاستعراضها بالتفصيل، لكن يمكن استخدام حلول الشبكات الإفتراضية التي تقدمها برامج VPN لتمويه برمجيات الرقابة وتصفح المواقع المحجوبة دون قيود.

أفضل برامج VPN السريعة والآمنة في العالم حسب الخبراء

قام فريقنا بتقييم وشرح أفضل برامج VPN السريعة والآمنة في العالم حسب الخبراء لمساعدتك على فتح المواقع المحجوبة والبقاء بعيدا عن قيود الرقابة والحظر.

Mullvad .1 

تتميز الشبكة الافتراضية Mullvad بالتشفير القوي وسياستها الصارمة في عدم الإحتفاظ بالسجلات، كما أنها تقوم بإعادة توجيه المنافذ وتقسيم الأنفاق عند الإتصال بشبكتها. هذا الأمر يضمن الحصول على اتصال آمن بعيدا عن الرقابة، كما لا يترك أي فرصة للشركة أو أطرف ثالثة للحصول على مسار تصفحك داخل شبكة الأنترنيت. استخدام برنامج Mullvad VPN لا يتطلب تقديم أي معلومات شخصية مع إمكانية الدفع باستخدام البيتكوين، وبالتالي ضمان الخصوصية لأقصى حد ممكن. إذا كنت لا تتوفر على رصيد من كريبتو فإني أنصحك بشرائه من منصة Binance للحصول على أفضل سعر، فهي تعتبر أضخم بورصة لتجارة العملات الرقمية في العالم بدون منازع. للمعلومة استمرت شركة Mullvad في تأمين شبكة VPN قوية وآمنة لأكثر من 14 سنة دون أن تسجل أي اختراق أو تسريب لمعلومات العملاء، وهو الأمر الذي جعلها تستحق الصدارة في دليلنا حول أفضل خدمات الشبكات الافتراضية VPNs بدون منازع على الصدارة. الأمر الرائع كذلك أن خوادم شركة Mullvad منتشرة في دول تحترم قوانين الخصوصية، كما أنها استثمرت مؤخرا في توسيع الشبكة مما ساعد على استمرار الخدمات بشكل ممتاز لمدة طويلة دون مشاكل تذكر.

لم تكن توصيتي ببرنامج Mullvad VPN عن فراغ، بل نتيجة البحث المعمق والتواصل مع بعض الأصدقاء المهتمين بمجال الخصوصية وحماية المعطيات الشخصية أونلاين. أكاد أجزم أنني من المدونين القلائل الذين يوصون بشبكة Mullvad الموثوقة لأنها تستهدف فقط المختصين، كما أنها لا تقدم أي عمولات للمسوقين مقابل المبيعات أو المراجعات المدفوعة. الأمر الوحيد الذي يمكن أن يعاب على برنامج Mullvad أنه بطيئ في حالة استخدامه مع صبيب أنترنيت ضعيف، لكن هذا الأمر لا يرقى لاعتباره مشكل متعلق بأداء الشبكة. إذا كنت تتعامل بملفات حساسة أونلاين أو تتصفح مواقع محظورة، فخدمة VPN من شركة Mullvad هي أفضل خيار لك. تذكر أن VPN يساعد بشكل ما على تشفير وتأمين الاتصالات، لكنه ليس كافيا فالرقابة التامة أعقد من أن تتجاوزها ببرنامج بسيط. أيضا دليلنا تعليمي وتثقيفي فقط، لذلك لا نشجع المتابعين على التورط في أي نشاط غير قانوني أو مثير للشبهات على شبكة الأنترنيت.

المميزات

  • البرنامج مفتوح المصدر
  • اتصال آمن وغير مراقب
  • رمز للمصداقية و الشفافية
  • إمكانية الدفع بالعملات الرقمية
  • عدم تقديم أي معلومات شخصية
  • المشروع ليس ربحيا بالأساس
  • يدعم جميع الأجهزة
  • 10% تخفيض عند الدفع بالبيتكوين
  • مناسب للاستخدام المتقدم

العيوب

  • لا يوفر الحسابات التجريبية
  • ليس المفضل لخدمات البث الحي.

2. Proton

مؤسسو شركة Proton لهم باع طويل في النشاط الحقوقي وحماية المعطيات الشخصية، وهذا الأمر يفسر استعمال عميل NSA السابق إدوارد سنودن لخدمات Proton Mail لتأمين اتصالاته قبل تنفيذ خطته الكبيرة بالسفر وفضح تجسس الأجهزة الأمريكية على المواطنين. بروتون كذلك تعتبر من الخيارات الموثوقة لتشغيل الشبكات الافتراضية لأنها تتوفر على شبكة خوادم قوية وتطبيق مفتوح المصدر، وهو ما يتيح للعميل الاطلاع على كود سورس مع التأكد من كل العمليات التي يجريها. تطبيق Proton VPN يستخدم نظام التشفير AES-256 bit ويعتمد  سياسة صارمة بمحو السجلات، كما يؤمن الاتصالات ضد تسريبات IPv6، DNS و WebRTC. 

يتميز Proton VPN كذلك بميزة Secure Core والتي من خلالها يتم تمرير اتصال العميل عبر عدة خوادم قبل الوجهة النهائية، وبالتالي صعوبة تعقب المستخدمين. Proton VPN يعتبر كذلك من أفضل برامج في بي ان لمشاهدة قنوات البث الحي، فهو يمتلك خوادم قوية ويدعم أكثر من 30 خدمة للبث الحي. أبرز المؤشرات السلبية التي سجلها العملاء هو ضعف صبيب الأنترنيت و بمعدلات أقل من المعتاد، وهو ما يجعل Proton VPN خيارا فقط لتصفح المواقع المحجوبة والمراسلات أكثر من الاعتماد عليه لتحميل الملفات والتورنت على سبيل المثال. إذا كنت تستخدم أنترنيت بصبيب ثابت أو الألياف البصرية، فغالبا سيشتغل معك تطبيق VPN بسلاسة ودون أي مشاكل. احترافية بروتون تجعله من برامج VPN المفضلة لزوار مواقع كازينوهات، فهي يؤمن الخصوصية التامة مع عدم وجود أي تسرب قد يتسبب بحظر الحساب فيما بعد.

المميزات

  • سمعة ومصداقية الشركة جيدة
  • يدعم متصفح TOR و P2P p
  • أدوات الخصوصية المتقدمة
  • شبكة سيرفرات ضخمة وقوية
  • اتصال مشفر ودون تسريبات
  • مسح سجلات المستخدمين

العيوب

  • لا يتم إعادة توجيه المنافذ
  • Bandwith منخفض

PIA .3

بدأت شركة Private Internet Access في تقديم خدمات في بي ان الاحترافية منذ 2009، واستطاعت الحفاظ على سمعة طيبة إلى حدود الساعة. يعتبر PIA من أفضل برامج VPN الموثوقة، فهو يتوفر على شبكة سيرفرات حديثة الطراز موزعة على أزيد من 84 بلد ولا يحتفظ بسجلات التصفح. ما يميز اتصال PIA عن بقية المنافسين هو الواجهة البسيطة، وكذلك القدرة على التحكم في كل الإعدادات بما فيها خيارات التشفير. أيضا توفر شركة PIA خدمة Smart DNS والتي تسمح بتصفح المواقع المحجوبة انطلاقا من أجهزة التلفاز، مشغلات ألعاب الفيديو وباقي الأجهزة التي لا تدعم تنصيب برامج VPN.

بالمناسبة PIA VPN يدعم اغلب خدمات البث الحي دون قيود أو توقف متكرر، لكنه يتطلب بعض الوقت للتخزين المؤقت عند تشغيل نيتفلكس (Buffering). سعر الإشتراك مغري خصوصا العرض السنوي، علما أن الشركة توفر خدمة عملاء جيدة ويمكن استخدام نفس الحساب على 10 أجهزة. أبرز ما يعاب على PIA VPN هو استحواذ شركة KAPE على الشركة و المعروفة باستثماراتها في شبكات في بي ان التجارية وغير الآمنة، لكن إلى حدود الساعة لم يسجل أي تسريب لبيانات العملاء. أيضا برنامج PIA VPN لا يدعم خيار استثناء بعض التطبيقات أثناء العمل على الشبكة الافتراضية، وهو ما قد يسبب مشكلة لبعض العملاء ذوي الاستخدام المتقدم لشبكات في بي ان.

المميزات

  • التوجيه المزدوج باستخدام بروكسي
  • سرعة التحميل جيدة
  • دعم WireGuard
  • إعدادات متقدمة للتشفير
  • مزرعة خوادم ضخمة
  • الحساب يدعم 10 أجهزة
  • سعر الاشتراك تنافسي

العيوب

  • لا يمكن استثناء التطبيقات
  • مشاكل مع التخزين المؤقت
  • إعادة توجيه المنافذ محدود

OVPN .4

شركة OVPN السويدية جديدة نسبيا في المجال مقارنة بالخدمات الواردة أعلاه، لكنها نجحت في كسب المصداقية والسمعة الطيبة لدى رواد حماية الخصوصية على الإنترنت. أيضا تعتبر شركة خدمات VPN الوحيدة التي تمتلك شبكة الخوادم المتصلة بها بنسبة 100% والمنتشرة في 32 دولة إلى تاريخ كتابة هذا المقال، وذلك على عكس باقي الشركات المنافسة التي تقوم في العادة بتأجيرها. أعتقد أن OVPN من أفضل برامج VPN الموثوقة لأنه يعتمد إعدادات تشفير متقدمة وسياسة صارمة لمحو سجلات العملاء (No logs)، وقد سبق له الفوز بدعوى قضائية تثبت عدم الاحتفاظ بأي نوع من البيانات حول العملاء. أيضا الاستثمار في بنية تحتية حديثة دليل على قوة الشركة، وهذا الأمر سبق لنا مناقشته في هذا الدليل حول أفضل شركات استضافة المواقع مع شرح تأثير توزيع شبكة الخوادم على أداء الاستضافة.

يمكن استخدام الشبكة الافتراضية OVPN على جميع أنواع أنظمة التشغيل وحتى النادرة التي لا يستعملها سوى الخبراء، وهذا الأمر يميزها عن بقية خدمات VPN التجارية التي تركز فقط على الأنظمة المعروفة. أيضا تولي OVPN أهمية كبرى لدعم خدمات البث الحي ومن النادر مواجهتها لأي مشاكل، لذلك تعتبر من أفضل برامج VPN التي تزاوج بين تأمين العملاء وضمان سرعة جيدة عند استخدام البث الحي. أهم الملاحظات السلبية حول OVPN أنه لا يدعم الاتصال النفقي المنقسم (split tunneling)، وهو الأمر الضروري للتحكم في حركة المرور عبر اتصال ISP الخاص بك. شخصيا هذه الملاحظة لا تهم أغلب مستخدمي برامج VPN لأغراض ترفيهية مثل التصفح أو البث الحي، لكنها تستحق انتباه المحترفين والخبراء ذوي الاستخدام التقني أو التجاري.

المميزات

  • إعطاء الشفافية و الخصوصية أولوية
  • استعمال بروتوكولات اتصال آمنة
  • Kill Switch أوتوماتيكيا
  • سرعة تحميل التورنت والبث الحي
  • خيارات الحماية المتقدمة
  • مجموعة متنوعة من وسائل الدفع

العيوب

  • الثمن مرتفع نسبيا
  • لا يوفر Split tunneling
  • مشاكل مع حظر نتفليكس

AirVPN .5

بدأت شركة AirVPN الإيطالية في تقديم خدمات إدارة الشبكات الإقتراضية منذ سنة 2010، ولا تزال بساطة واجهة الموقع الرئيسية والتطبيق المفتوح المصدر رمزا لتلك الحقبة. برنامج AirVPN خيار رائع للمحترفين أو ذوي الخبرة في إدارة الشبكات، وذلك لأنه يسمح بإضافة الإعدادات المتقدمة دون قيود. كذلك استخدام AirVPN يضمن لك الحصول على اتصال آمن ومشفر بعيدا عن الرقابة، لأن الشبكة تعتمد على خدمات  WireGuard و OpenVPN الذي يعتبر من أفضل أدوات تأمين الأنفاق المشفرة.

أهم النقاط السلبية حول شبكة AirVPN أنها لم تستثمر بالشكل الجيد في تحسين الخوادم لإلغاء الحجب أو ولوج خدمات البث الحي، لذلك سيواجه أغلب المستخدمين مشكلة في تجاوز الحظر الجغرافي لمنصات البث الحي مثل نتفليكس أو Disney+. برنامج AirVPN متاح على أغلب الأجهزة، لكنه مع الأسف لا يدعم IOS أو أجهزة التوجيه (Routers) لذلك ستكون مضطرا لإعداده يدويا. أذا كنت لا تتوفر على خبرة فيمكنك الاستعانة بخدمات فريلانسر على منصات العمل الحر للقيام بالأمر نيابة عنك.

المميزات

  • خيار للإستخدام المتقدم
  • التطبيق مفتوح المصدر
  • تركيز أكبر على الخصوصية
  • آمن ولا يحتفظ بالسجلات
  • باقات الاشتراك رخيصة

العيوب

  • عدد قليل من الخوادم
  • التطبيق معقد وصعب الاستخدام
  • غير ملائم للبث الحي
  • خدمة العملاء ضعيفة

6. Nord VPN

يعتبر Nord VPN من أشهر برامج في بي ان وأكثر انتشارها، فهو يتوفر على قاعدة تضم ملايين المستخدمين وشبكة سيرفرات سريعة منتشرة حول العالم. Nord VPN كغيره من برامج VPN يقوم باستخدام تشفير متقدم ومن الدرجة العسكرية 256bit AES، كما يتم تمويه الإتصال عن طريق تمرير العميل عبر خادمين قبل ولوج الوجهة النهائية. شخصيا استخدم برنامج Nord VPN لأنه سريع ويتوفر على عدد ضخم من الخوادم ذات الأداء العالي، وهذا ما يمكنني من الحصول على عنوان IP لأي بلد وتجاوز أي تقييد جغرافي. أيضا يتوفر على خاصية Automatic Kill Switch التي تمنع اعتراض البيانات عند انقطاع الاتصال بالانترنت، وتعتبر هذه الميزة مثالية لعشاق مواقع المراهنات الرياضية التي تفرض قيودا على أغلب الدول العربية. شخصيا أستخدم برامج VPN فقط عند اللعب أونلاين، الولوج للمواقع المحجوبة مثل منصات المراهنات أو لتأمين مشاهدة خدمات البث الحي الأجنبية دون انقطاع، هذه الاستخدامات نوعا ما بسيطة، لذلك لست بحاجة إلى تفعيل الاعدادات المتقدمة التي تقدمها الخيارات الأخرى.

مؤخرا لاحظت الكثير من الدعاية المضللة حول برنامج Nord VPN، لذلك من واجبي توضيح بعض نقاط الضعف التي يعاني منها البرنامج. أبرز العيوب تتمثل في مصداقية الشركة التي عليها الكثير من التساؤلات حسب مجتمع الخصوصية، ثم محدودية دعمه لملفات التورنت وهذا راجع لأنها غير قانونية بالأساس. كذلك لا يتم إعادة توجيه المنافذ، وهذه النقطة قد تثير حفيظة الخبراء ومستخدمي خدمات VPN للتعامل مع الملفات ذات الحساسية القصوى مثل الجريمة الالكترونية أو النشاط السياسي. أيضا خدمة العملاء بطيئة التجاوب، والذي يفسر بتوفر الشركة على ملايين العملاء وصعوبة إرضاء الكل.

المميزات

  • خيار جيد للاستخدام البسيط
  • VPN سريع وثابت الأداء
  • منع اعتراض البيانات عند انقطاع الاتصال
  • حماية بيانات DNS
  • الدفع بالكريبتو
  • سعر الاشتراك في المتناول

العيوب

  • لا يدعم إعادة توجيه المنافذ
  • الشركة المشغلة غير مستقلة
  • خدمة العملاء بطيئة

ExpressVPN .7 

مما لا شك فيه أن ExpressVPN يعد من أشهر برامج في بي ان، وأنا متأكد من مصادفتك له في إحدى المنشورات قبل قراءة هذا المقال. لن أعيد كلام الإعلانات، لكنني سأقتصر فقط على ذكر المعطيات الهامة التي يجب معرفتها حوله. يتميز برنامج ExpressVPN بشبكة خوادمه الضخمة والمنتشرة في أكثر من 94 دولة، كما أنه يتميز بسرعة الصبيب العالية والمستقرة (Uptime). هذه العوامل تجعله من خيارات VPN الجيدة عند السفر أو لتجاوز القيود التي تفرضها مواقع الربح من الانترنت عند الاتصال بسيرفر محلي في البلد الأم. أيضا استخدام برامج VPN ضروري في هذه الحالات لتجنب مواجهة أي حظر أثناء محاولة الدخول للمواقع الحساسة مثل البنوك الإلكترونية، حسابات سوسيال ميديا أو لمنصات العمل عن بعد التي تقيدها الشركات.

أبرز الملاحظات حول برنامج ExpressVPN أنه لا يستعمل بروتوكول WireGuard لتأمين الاتصال، لكنه يعتمد على تقنيته الخاصة lightWay والتي يتم تفعيلها جنبا إلى جنب مع بروتوكل OpenVPN الموثوق والمفتوح المصدر. ExpressVPN لا يدعم خاصية الاتصال متعدد القفزات (multi-hop) وهو الأمر الجيد لتعزيز معدل الأمان والخصوصية، كما قد يفيد في ضمان استقرار الصبيب عند تحميل ملفات التورنت الضخمة. أيضا خدمة العملاء زفت وبطيئة التجاوب، وبالتالي تؤثر بشكل سلبي على تجربة المستخدم.

المميزات

  • لا يحتفظ بالبيانات
  • الخوادم سريعة ومستقرة الأداء
  • خيار مفضل للمسافرين
  • واجهة بسيطة وسهلة الاستخدام
  • السعر تنافسي

العيوب

  • يفتقر إلى WireGuard
  • غير مستقل 100%
  • خدمة العملاء بطيئة
  • لا ينصح به للمعاملات الحساسة

كيف تختار برنامج VPN المناسب لك؟

يعد استخدام الشبكات الافتراضية من أفضل أدوات تأمين الخصوصية أونلاين، لكن لا بد من التقيد بالعديد من النصائح قبل اختيار برنامج VPN المناسب.

دولة التشغيل وسجل الشركة

دائما ما ارتبطت خدمات في بي ان الاحترافية بالدول الاسكندنافية خصوصا السويد، وذلك لأنها تتوفر على بنية تقنية جيدة وترسانة قانونية تحمي الحياة الشخصية للأفراد. مثلا Mullvad الذي يعتبر أفضل برنامج VPN تشرف عليه شركة سويدية، ونفس الأمر ينطبق على OVPN التي سبق لها الفوز بدعوى أمام المحكمة تثبت بها أنها لا تحتفظ بالسجلات وبالتالي ضمان خصوصية المستخدمين على الشبكة.

البلد المشغل للشبكة يعتبر أمرا حاسما في اختيار برنامج VPN المناسب، لذلك يفضل الاشتراك مع شركة تقع في دولة ديموقراطية ولا تتغول فيها قوانين الرقابة. مثلا لا يجب الاشتراك مع خدمة في بي ان صينية لأن نظامها فاشي يراقب الكل، كما أيضا لا يعد استخدام VPN أمريكي خيارا جيدا لأن الأجهزة الأمريكية تمتلك نفوذ وتقنيات متطورة لتعقب الأفراد. الشفافية وسجل الشركة المشغلة للخدمة كذلك جد مهم، خصوصا عند استخدام برامج VPN لتصفح المواقع المحظورة ذات الطابع السياسي أو التي يعاقب عليها القانون المحلي.

تحديد هدف الاستخدام

كل برامج VPN تختلف عن بعضها في الأمور الفنية، والتي يجب الانتباه لها بعناية قبل الإشتراك على حسب ملائمتها لأهدافك من استخدام شبكة VPN. مثلا يميل نشطاء حقوق الإنسان ومتداولو الملفات غير القانونية مثل التورنت إلى الإشتراك في خدمات VPN تركز على إعدادات الحماية والتشفير لحماية خصوصية المتصل. هذه الإجراءات تتمثل في إعادة توجيه المنافذ، تمرير الاتصال عبر قنوات مختلفة قبل الوجهة النهائية ومحو السجلات، وهو الأمر الذي يجعل مهمة تعقب المستخدمين أكثر صعوبة. 

المستخدم العادي الذي يبحث عن تصفح المواقع المحجوبة, خدمات البث الحي أو تأمين عنوان IP لبلد معين يركز أكثر على سرعة الخوادم و خيارات التوزيع الجغرافي المتاحة. شخصيا أنصح باستخدام برنامج NordVPN للإستخدام العادي عند السفر أو العمل عن بعد، فهو سريع ويتيح الحصول على عناوين IP مختلفة أكثر من أي خدمات أخرى. تذكر أيضا أن برامج VPN محظورة في أغلب الدول العربية خصوصا الخليج، لذلك يفضل استعمال برامج VPN التجارية لأنها لا تثير حفيظة السلطات وبالتالي عدم مواجهة أي عواقب قانونية.

أفضل برامج VPN الآمنة والموثوقة

تجنب برامج VPN المجانية

تبدو فكرة الحصول على برنامج VPN مجاني لتأمين الاتصال أونلاين مثالية وغير واقعية، فالشركات تصرف الأموال على الخوادم وبالتالي لا بد لها من تحقيق الأرباح. عادة ما تقوم الشركات التي توفر خدمات VPN المجانية بممارسة بعض الأساليب الإحتيالية مثل:

  • توفير كمية بيانات محدودة للمستخدمين لدفعهم نحو شراء الباقات المدفوعة.
  • توفير صبيب ضعيف مع كثرة الإعلانات المزعجة.
  • إعدادات الاتصال والتشفير محدودة، وبالتالي استخدام VPN عالي المخاطر.
  • تنصيب إضافات على المتصفح لتعدين العملات الرقمية، وهو ما يسبب بطئ تصفح المواقع.
  • بيع بيانات المستخدمين لأطراف ثالثة مثل المعلنين أو مجموعات الهاكرز.

الخلاصة:

استخدام برامج VPN يتيح تصفح المواقع المحجوبة ومشاهدة قنوات البث دون قيود على المحتوى، لكنه لا يعني بالضرورة التمتع باتصال آمن وغير مراقب. هذه الحقيقة يجب أن تعطيك الحافز لتثقيف نفسك في مجال إدارة الشبكات، أو على الأقل الاستثمار في برامج VPN الموثوقة كالمذكورة أعلاه لتقليل المخاطر. أتمنى أنني وفقت في مراجعة هذه الشركات بكل حيادية مع استعراض بعض الحقائق التي عادة ما يخفيها المدونون واليوتوبرز عن المتابعين، وذلك طمعا في الحصول على العمولات أكثر من مشاركة محتوى صادق ومسؤول. الان الدور عليك لمشاركة تجربتك في استخدام شبكات VPN، كما أن فريق الموقع مستعد للإجابة على كل التساؤلات.

مقالات ذات صلة وقد تنال إعجابك!

0 تعليق

إرسال تعليق