10 خطوات لإنشاء مدونة ناجحة ومربحة بأقل تكلفة (شرح شامل)

بواسطة | Last updated Oct 22, 2023

التدوين هواية ممتعة ووسيلة هامة لإثراء النقاش المجتمعي على الأنترنت، فهي تتيح لأي شخص التعبير عن آرائه وتبادل الأفكار في جو صحي. التواصل السلس مع الجمهور و سهولة بناء جسور الثقة يجعلانه كذلك من أشد أنواع المحتوى تأثيرا، وبالتالي يمكنك بسهولة تحويل موهبتك في التدوين إلى مصدر دخل جيد ومستدام. مثلا الأغلبية لا تقوم بشراء منتج أو الإشتراك في خدمة ما دون قراءة المراجعات التي ينشرها المدونون، وذلك لأنها تكون أكثر مصداقية بعرض العيوب على الطاولة على عكس الإعلانات التجارية التي تركز فقط على الجوانب الإيجابية. هل تشاركني نفس الإهتمام وترغب في إنشاء مدونة ناجحة ومربحة؟ أنت في المكان المناسب. هذا المقال سأخصصه لمشاركتك عصارة تجربتي الممتدة لسنين في مجال التدوين الالكتروني، والتي نجحت خلالها في تحقيق ارباح جيدة وباستثمار بسيط بادئ الأمر. أنصحك بتحضير كوب قهوة والتركيز مع كل الملاحظات التي سأتطرق لها في هذا الموضوع، خصوصا أنها ستختصر عليك إضاعة الوقت في الكورسات المكلفة ودورات اليوتيوب التي لا تستعرض سوى المعلومات العامة.

خطوات إنشاء مدونة ناجحة ومربحة بأقل تكلفة (شرح شامل)

قام فريقنا بأعداد هذا الدليل لشرح خطوات إنشاء مدونة ناجحة ومربحة من الصفر لمساعدتك على تحويل موهبتك في التدوين إلى مشروع احترافي والربح منه في أسرع وقت.

1. تحديد النيتش 

قبل التعمق في الأمور التقنية لا بد من الحديث عن أهمية اختيار النيتش المناسب، أو كما يسمى مجال الإستهداف. هذه الخطوة أساسية لأنها تساعد على  فهم الجمهور، وبالتالي القدرة على إنتاج المحتوى المناسب والحصول على معدلات تفاعل مرتفعة بطريقة طبيعية. صدقني التدوين عمل مرهق، لذلك يفضل كتابة المحتوى حول مجال تمتلك فيه خبرة جيدة أو سبق لك الإطلاع عليه بشكل معمق. العمل في النيتش القريب لك سيمدك بالدافع اللازم للإستمرار في صناعة المحتوى بانتظام ودون توقف، وهو الأمر الذي يعد ضروريا لبناء مدونة ناجحة على المدى الطويل. باختصار يمكنك التأكد من اختيارك للنيتش المناسب عن طريق الإجابة على التساؤلات التالية:

  • هل تمتلك اهتمام شخصي أو إلمام جيد بالنيتش؟
  • هل النيتش مربح؟ (مراجعة معدلات أسعار CPC للكلمات المفتاحية وتنافسية المعلنين).
  • هل النيتش ضيق، أو يمكن ربطه بمجالات أقرب للتوسع مستقبلا؟
  • هل تمتلك الموارد المالية اللازمة لشراء محتوي عالي الجودة؟
  • إلى أي مدى المجال مفتوح لإضافة المحتوى؟
  • هل النيتش محتكر من منافسين كبار؟

المدون الناجح دائما ما يتصف بالطموح، لذلك يجب اختيار نيتش في مجال كبير حتى تسهل عملية تنويع المحتوى دون الخوف من الخروج عن السياق العام للمدونة. أيضا توسيع نطاق اهتمام المدونة سيمكنك من استهداف كلمات مفتاحية مربحة في مجالات قريبة بسهولة، لذلك خصص الوقت الكافي لاختيار النيتش الملائم كي لا تجد نفسك محاصرا في المستقبل. مثلا قد تفكر بإطلاق مدونة حول الأواني، لكن شخصيا أنصحك بتجاهل الفكرة وإنشاء مدونة تستهدف الطبخ بصفة عامة. هذا الاختيار سيساعدك على عدم حشر نفسك في مجال ضيق، وبالتالي القدرة على استهداف كلمات في مجالات كثيرة ومضاعفة عدد الزوار بشكل سريع. يمكنك تحديد حجم الطلب على أي نيتش باستخدام أداة Keyword Planner التي توفرها جوجل، والتي ستمدك بفكرة واضحة عن معدلات البحث، سعر النقرة وتنافسية المعلنين حول أي كلمة مفتاحية. أيضا لا بد من دراسة تطور الطلب على النيتش باستعمال Google Trends لتفادي الاستثمار في نيتش موسمي أو محترق. إليك أفضل النيتشات المربحة التي تمتلك قاعدة معلنين ضخمة وسعر نقرة أغلى للضغط على الإعلانات:

  • الاقتصاد و الاستثمار في أسواق المال.
  • عقود التأمينات بأنواعها.
  • االمواد الطبية وشبه الطبية (نوترا).
  • ربح المال من الأنترنيت والتسويق الالكتروني.
  • الأجهزة والخدمات المنزلية.
  • برامج اللياقة ومنتجات التخسيس.
  • السياحة وتنظيم الأسفار.
  • المواعدة والإرشاد العاطفي.
  • التنمية البشرية وتطوير الذات. 

2. دراسة اسم المدونة وحجز الدومين 

إسم المدونة عامل مهم في نجاحها من عدمه، لذلك يجب إعطاء الوقت الكافي للتفكير في خيار جذاب ومناسب لعمل براندينغ. صحيح أن مشروع التدوين مجرد تجربة لمحاولة تحقيق دخل سلبي من النت، لكن النجاح في الوصول إلى قائمة متابعين وفية قد يدفعك إلى توسيع أعمالك لتشمل التجارة الإلكترونية أو بيع الخدمات. هذا التوسع يتطلب إنتاج المحتوى تحت مظلة براند مميزة، وهو ما سيضمن لك الرفع من القيمة السوقية للمدونة عند التفكير في البيع. أيضا يجب مراعاة ملائمة اسم دومين لمعايير SEO مع عدم انتهاك أي حقوق ملكية، فآخر هواجسك كمبتدئ هو تجاهل محركات البحث لتدويناتك أو أي شكاية تتعلق بحقوق الملكية من طرف DMCA. للمساعدة على حجز دومين احترافي يجب اتباع الخطوات التالية:

  • اختيار اسم دومين براند قصير وسهل التذكر.
  • التأكد من عدم انتهاك دومين لأي حقوق ملكية مسجلة.
  • التحري عن أرشيف الدومين بفحصه على موقع Archive المتخصص.
  • في حالة شراء دومين قديم (Expired) يرجى التحقق من عدم تعرضه لعقاب من طرف جوجل.
  • تجنب شراء الدومين بثمن باهظ، لأن السعر ليس دليل على جودة الدومين.
  • يجب تسجيل الموقع على الأقل لخمس سنوات أو أكثر لتعزيز المصداقية.

أنصحك بحجز دومين عن طريق شركة Namecheap فهي الأفضل بدون منازع، كما أنها توفر خدمة WHOIS بالمجان لحجب بياناتك بعيدا عن أعين المنافسين والمتطفلين. الشركة تمتلك سمعة طيبة في حفظ معلومات العملاء فلم يسبق لها التعرض لأي حادثة اختراق كبيرة، كما لا تقوم بإغراق ايميلات العملاء بالرسائل الترويجية على عكس المنافسين. خدمة الدعم لديها احترافية وتعمل على مدار الساعة، كما تتيح للعملاء التواصل مع الدعم الفني عن طريق الشات أو نظام التذاكر بشكل مجاني. أيضا العروض التي تقدمها نيم شيب تنافسية عند مقارنتها بالشركات السيئة السمعة والباهظة الثمن مثل كودادي، وهذه الجزئية تطرقنا لها في مقالنا السابق حول أفضل شركات حجز دومينات في العالم.

3. اختيار منصة التدوين المناسبة

إختيار منصة التدوين المناسبة عامل مهم لضمان نجاح المشروع، وهو أمر يتجاهله أغلب المبتدئين مع الأسف بإنشاء المدونة على أي منصة دون التحري عن مميزاتها وعيوبها. بحث بسيط في محرك جوجل سيظهر لك العديد من منصات التدوين مثل بلوجر، ووردبريس و Weebly، لذلك أغلب المبتدئين يواجهون صعوبة في اختيار المنصة المناسبة. كثرة المنافسين لا تلغي حقيقة أفضلية ووردبريس على جميع المتافسين متبوعة بمنصة بلوجر التي لدي عليها الكثير من التحفظات، وهذا الرأي يشاركني فيه كل خبراء التدوين. بقية المنصات لا تستحق التجربة على الإطلاق إما لمحدودية الخدمات التي تقدمها، أو لأنها منصات تجارية صرفة تستغل المبتدئين مثل Wix. حسب الإحصائيات يتم استخدام ووردبريس لإدارة حوالي 63,2% من المواقع التي تستعمل أدوات إدارة المحتوى، وهو ما يقارب 43,2% من إجمالي المواقع المتوفرة على شبكة الانترنت. 

لكن لماذا تعد ووردبريس أفضل منصة للتدوين؟ ببساطة لأنها توفر التحكم الكامل في إدارة الموقع دون أي قيود، كما أنها مفتوحة المصدر ويشتغل عليها مجتمع ضخم من المطورين. أيضا منصة WordPress تتيح لك تطوير مشروع المدونة في بيئة آمنة لأنها تخصع لتحديثات مستمرة، وبالتالي ضمان إغلاق كل الثغرات الأمنية المستجدة. أود الإشارة كذلك إلى أنها تتميز بسهولة تصميم وتحميل أي عنصر دون مشاكل، وذلك يشمصفحات الهبوط، البرامج النصية والملفات. للمعلومة ووردبريس تتوفر على مئات الآلاف من الاضافات (Plugins)، وهو ما يجعل مهمة تعديل الموقع وإعداداته جد سهلة للمبتدئين مقارنة بباقي المنصات التي تتطلب في الغالب التوفر على خبرة برمجية. صحيح أن بلوجر للتدوبن توفر الإستضافة المجانية لكنها لا تسمح بالتحكم الكامل في الموقع، كما أنه لا يمكنك القيام بتعديلات SEO معمقة على عكس منصة ووردبريس. تبقى بلوجر خيار مناسب فقط للراغبين في إنشاء مدونات بسيطة وغير ربحية، أو لمن يعتمد على سوشيال ميديا لجلب الزوار دون التركيز على محركات البحث.

4. حجز الاستضافة

مما لا شك فيه أن نوع الاستضافة المستخدمة والشركة المشغلة للخوادم تلعبان الدور الأهم في ضمان سرعة تحميل الصفحات، حماية الموقع من الاختراق وتأمين تجربة مستخدم جيدة. إليك أهم العوامل التي يجب الانتباه لها قبل اختيار الاستضافة المناسبة لمواقع WordPress:

  • سمعة الشركة المشغلة للخوادم لدى المحترفين.
  • معدل جهوزية الخوادم (UpTime).
  • نوع الاستضافة وشروط الاستخدام.
  • حجم Bandwith والتخزين المسموح به.
  • التوفر على خوادم محسنة لملائمة تطبيقات ووردبريس.
  • مقارنة سعر الاشتراك مع الخدمات المدعومة.
  • التحقق من وجود قيود على استخدام الصلاحيات أو الإضافات.
  • مراجعة معدل تقييم خدمة العملاء.

مما لاشك فيه أن أغلب المبتدئين في مجال التدوين يقعون في فخ الاشتراك مع شركات الاستضافة المشهورة والسيئة مثل شركة بلوهوست وأخواتها. يتم الأمر إما عن جهل أو نتيجة مغالطتهم من طرف ما يسمى “خبراء التجارة الإلكترونية”، خصوصا مع تلك العروض المغرية والتي تخفي خلفها عمليات نصب جد مركبة لن تكتشف خيوطها حتى فوات الأوان. أنصحك بقراءة دليلنا حول أفضل شركات استضافة المواقع الإحترافية الذي قمنا فيه باستعراض أهم الخدمات الموثوقة، كما أن بعضها يتيح للعملاء تجربة الخوادم بالمجان قبل الإشتراك مثل استضافة Cloudways الرائعة. تعد تكلفة الخادم أهم المصاريف المبدئية التي تحتاجها لتشغيل المدونة، لذا لا بأس بأن تخصص 10 دقائق من وقتك لمطالعة هذا الدليل حول فضل شركات الاستضافة كي تتجنب إضاعة الوقت والمال.

5. تصميم القالب والشعار 

بعد اختيار شركة الاستضافة المناسبة وتنصيب ووردبريس، يحين الدور على مرحلة تنسيق المدونة ووضع آخر اللمسات على شكلها النهائي. أيضا لا يمكنك الحديث عن إنشاء مدونة ناجحة والربح منها دون الاستثمار في تصميم احترافي، والذي يجب أن يراعي طبيعة الجمهور المستهدف وضمان تجربة مستخدم مثالية. حاليا تتوفر آلاف قوالب ووردبريس الجاهزة التي تناسب كل النيتشات من الطبخ، التصوير الفوتوغرافي، ريادة الأعمال وغيرها الكثير، لكن لا بد من التقيد ببعض الشروط قبل اختيار القالب المناسب: 

  • تنصيب قالب متجاوب وسهل التعديل.
  • تصميم حديث ومحسن لملائمة آخر معايير SEO.
  • التوافق مع إضافات تحرير المحتوى.
  • شراء القالب من شركة موثوقة وتوفر تحديثات بصفة منتظمة.
  • تجنب استخدام الألوان الزاهية أو الخلفيات المزعجة.
  • التوفر على مجتمع مطورين كبير.

يمكنك تصفح هذه المراجعة القيمة حول أفضل قوالب ووردبريس السريعة، والتي ستساعدك على معرفة أبرز الخيارات مع استعراض العيوب والمميزات التي تميز كل قالب. أيضا لا بد من تصميم لوجو يزاوج بين البساطة والتعبير عن توجهات المدونة، وهذه النقطة يهملها أغلب المدونين. لوجو جد مهم لإضفاء لمسة احترافية على المشروع، وكذلك من المحتمل أن يصبح الواجهة الرئيسية لعلامتك التجارية في حال نجاح المدونة في تحقيق معدلات زيارة مرتفعة وصدى طيب لدى الجمهور. لا بد من التذكير بأهمية إعداد الصفحات الأساسية التي تعرف بالمدونة (About)، شروط الإستخدام (Terms of Use) والإتصال (Contact) مباشرة بعد إنهاء التصميم، والتي تعتبر جد مهمة لتقييم مصداقية الموقع لدى الزوار وخوازميات محرك البحث. إذا كنت تتسائل عن طبيعة القالب الذي يستخدمه فريق موقع مدونة مغامر، فالاجابة هي قالب Divi والذي يعتبر الاكثر استخداما على المدونات الاحترافية في العالم.

كيفية إنشاء مدونة والربح منها

6. ضبط إعدادات SEO 

التركيز على تحسينات SEO سيساعدك على الحصول على ترافيك عالي الإستهداف، وبالتالي سهولة تحقيق المبيعات عن طريق محركات البحث. شركات الإعلانات كذلك تدفع أكثر مقابل الزوار من محركات البحث مقارنة مع ترافيك مواقع التواصل الإجتماعي، لا من حيث السعر مقابل النقرة (CPC) أو معدل الربح لكل ألف ظهور (RPM). الأمر الأهم أنه كلما كان مصدر زوار المدونة من محركات البحث إلا وارتفعت قيمتها، كما أنه يمكنك بسهولة بيعها لمستثمر آخر في حالة توفرها على معدل زيارات ثابت أو تصاعدي من محرك البحث جوجل خلال آخر 12 شهر. الآن سأشاركك أهم إعدادات وممارسات سيو (SEO Practices) الإحترافية لمساعدتك على تحسين أرشفة الموقع وتصدر النتائج على محركات البحث في أسرع وقت ممكن:

  • حجز الدومين لفترة 5 سنوات على الأقل، وذلك لإظهار جدية مشروع المدونة لخوارزميات الارشفة الخاصة بمحرك البحث جوجل.
  • كتابة وصف جذاب للموقع (Meta Description) مع تضمين الكلمات المفتاحية.
  • استخدام شهادة SSL لتأمين اتصال آمن ومشفر للزوار.
  • تحسين جودة الصور وضغطها مع اعتماد صيغات مناسبة لمواقع الويب ( PNG, JPG أو WEBP).
  • ربط موقع المدونة بشبكة موثوقة لتوصيل المحتوى (CDN) قوية الخوادم. 
  • عدم أرشفة الوسوم (tags)، والصفحات التي لا تعني الزائر.
  • إعداد ملف Robots.txt بصيغة صحيحة.
  • تأمين سرعة تحميل جيدة مع مراعاة آخر معايير Core We Vitals.
  • نشر محتوى حصري وبانتظام.
  • إخفاء كل روابط الافلييت تحت مظلة ومنعهم من الأرشفة (مثلا /yourdomain.com/go)،

أنصحك باسنخدام إضافة All In One SEO Pack، والتي تعتبر الأفضل أداة لضبط إعدادات سيو لمواقع ووردبريس. أهميتها تتمثل في أنه يمكنك من خلالها القيام بأغلب التحسينات المذكورة أعلاه دون التوفر على خبرة فنية، كما تقوم بإشعارك على واجهة المستخدم بأي تغيير أو خطأ يخص إعدادات سيو المعتمدة.

7. صناعة المحتوى والنشر بانتظام 

في عالم التدوين دائما ما ستصادف النصيحة الشهيرة ” Content Is King “، والتي تعني أن المحتوى هو الملك. شخصيا أدعم هذه الفكرة بشدة لأن جودة المحتوى هي المعيار الأساسي لضمان أفضل تجربة للمستخدم، والتي تعتبر عامل سيو الأساسي لتقييم جودة المدونة لدى محركات البحث. أيضا نشر محتوى جيد وبشكل دوري مهم للحفاظ على مصداقية المدونة (Authority)، ورفع عدد الزوار على المدى المتوسط والبعيد. إليك أهم النصائح العملية لكتابة مقالة (تدوينة) احترافية وناجحة بالاعتماد على معايير سيو:

  • الكتابة بأسلوب بسيط وشخصي، فالتدوينات تختلف عن المقالات الأكاديمية.
  • طرح التساؤلات نيابة عن القارئ مع الإجابة عليها لرفع حجم التفاعل.
  • استعمال عنوان جذاب ويتضمن مصطلحات قوية لاثارة القراء.
  • استخدام العناوين الفرعية مع تقصير حجم الفقرات للحفاظ على انتباه القراء.
  • تضمين الكلمات المفتاحية في وصف Meta والعناوين الرئيسية (H1,H2).
  • إضافة صور وفيديوهات متعلقة بموضوع التدوينة.
  • تجنب تكرار المصطلحات أو الحشو، فالمهم ضمان إعجاب الجمهور بالمحتوى.
  • الإنتباه لكثافة استخدام الكلمات المفتاحية وألا تتجاوز حاجز 4% كأقصى تقدير.

كيف تكتب المقالات للمدونات الأجنبية؟

في حالة اهتمامك بإنشاء مدونة أجنبية فهذه الفقرة جد مهمة لك من أجل فهم الفوارق بين المحتوى الأجنبي والعربي. الشائع حاليا أن أغلب المدونين مستثمرين، لذلك لا يخصصون الوقت المافي للجانب المتعلق بكتابة وتحرير المحتوى. هذا الأمر يدفعهم إلى الاستثمار في شراء خدمات فريلانسرز على منصات العمل الحر لكتابة المحتوى، فهذا الخيار أقل تكلفة وأكثر نجاعة لتطوير المدونة في وقت قصير. شخصيا أقوم بشراء المقالات لنشرها على مدوناتي الأجنبية لكنه يبقى استثمار لا يخلو من المشاكل، خصوصا مع انتشار خدمات كتابة المقالات باستخدام تقنية شات حي بي تي التي تنتج مقالات حصرية لكنها ضعيفة الجودة وبعضها غير مفهوم السياق. يمكنك تجاوز هذه الإشكالية عن طريق التحقق من المقالات بشكل شخصي لو كنت تتقن اللغة الإنجليزية، أو عن طريق توظيف فريلانسر متخصص في تحرير المقالات لمراجعتها. تكلفة كتابة المحتوى الأجنبي أعلى بأضعاف مقارنة بسعر المحتوى العربي، لكنه يبقى خيارا ملائما لتحقيق أرباح أكبر رغم التنافسية الشديدة التي تميزه.

8. تسويق المحتوى وتنويع مصادر ترافيك

إنشاء مدونة ناجحة يتطلب كذلك تنويع مصادر ترافيك ولا توجد طريقة أسهل للقيام بالأمر من تسويق المحتوى على مواقع التواصل الإجتماعي. يجب إنشاء حساب خاص بالمدونة على كل موقع مع النشر عليه بصفة منتظمة، فهذا سيساعدك على بناء قاعدة جمهور مستهدفة و ذات اهتمام مشترك بالمواضيع التي تناقشها في التدوينات. رفع نسبة التفاعل على صفحات سوشيال ميديا ومدى مشاركة روابط المدونة يساعد على تعزيز مؤشر Social Signals، والذي يعتبر ضروري لتعزيز مصداقية دومين لدى خوارزميات جوجل. الشركة رسميا تنفي الأمر، لكن هناك إجماع على هذا الأمر في أوساط مجتمع المدونين وخبراء SEO. تعد مواقع فيسبوك، تويتر، تيك توك و بنترست أهم المنصات التي يجب أن توليها أهمية قصوى، فالمواقع المذكورة تستحوذ على حصة الأسد من جمهور سوشيال ميديا. 

لا بد كذلك من إنشاء قائمة بريدية لجمع معلومات الإتصال الخاصة بالمتابعين، خصوصا لو كنت تدير مدونة متخصصة في مجال معين. القائمة البريدية العالية الاستهداف تشتغل بشكل فعال في زيادة المبيعات، بينما تقل نسبة التحويل كلما كانت المدونة تناقش مواضيع متنوعة. في حالة التوفر على ميزانية محترمة يمكنك التواصل مع المواقع ذات الاهتمام المشترك لإقناعها بنشر روابط المقالات أو الدفع لها مقابل هذه الخدمة، فهذا سيؤمن لك تدفق عدد هام من الزوار الجدد والحصول على باك لينكات عالية الجودة ( ضرب عصفورين بحجر واحد). أيضا يمكنك الدفع تحت الطاولة لبعض انفلونسرز (المؤثرين على مواقع التواصل الاجتماعي)، وذلك مقابل التوصية بجودة محتوى المدونة والرفع من مصداقيتها أمام المتابعين.

9. دراسة حركة وسلوك الزوار

لن تستطيع تطوير النجاح في مشروع التدوين دون التوفر على بيانات معمقة حول ترافيك، وهو ما يقدم لك فكرة واضحة عن سلوك الزوار وحجم التفاعل. شركة جوجل لم تغفل عن هذا الجانب لذلك تضع خدمة Google Analytics أمام ملاك المواقع بالمجان، والتي تسمح بتعقب حركة زوار المدونة بالتفصيل. تحليلات جوجل تتيح لك القدرة على فرز ترافيك حسب التوزيع الجغرافي، العمر، الجنس ونوع الجهاز المستخدم في تصفح الموقع. هذه المعلومات كافية لتكوين فكرة واضحة عن طبيعة الزوار، وبالتالي إمكانية تحديث وصناعة المحتوى بما يناسب اهتمام جمهور المدونة. 

امتلاك البيانات الكافية سيزيد من حظوظك في الحصول على رعاة أو بيع مساحات إعلانية، فالمعلن دائما ما يستفسر عن حجم الزوار ومعدلات التفاعل قبل بدئ المفاوضات. كلما كان عدد الزوار كبير وينحدر من دول غنية بمعدل أعمار يتراوح ما بين 25 و 40 سنة، إلا وكانت حظوظك وافرة في الحصول على عقد إعلاني جيد. تعتبر دول الخليج الغنية أكثر سوق ربحي بالنسبة لصناع المحتوى العرب، خصوصا لو قمنا بمقارنتها على سبيل المثال مع جمهورية مصر ذاك الكثافة السكانية الأعلى والتي بقابلها عائد جد منخفض مقارنة بمعدلات الظهور الكبيرة.

10. تقدير تكلفة التشغيل 

الإعتقاد الشائع لدى المبتدئين أن التدوين مشروع مجاني لا يتطلب أي استثمار ومن السهل تحويله إلى ماكينة أرباح بسرعة خاطئ. هذه الصورة النمطية تتسبب في فشل أكثر من 90% من المدونين، لأنه ببساطة لا يمكن تحقيق النجاح بالإستناد إلى الحظ فقط دون تخطيط واستثمار. التدوين مثل غيره من المشاريع الإلكترونية يتطلب التخطيط الجيد والاستثمار، وما يجعله أكثر صعوبة هو ضرورة الإنتظار المطول حتى حصول موقع المدونة على ثقة محركات البحث. آنذاك فقط يمكنك ضمان تدفق منتظم للزوار والمبيعات، وبالتالي الحصول على البيانات الكافية لحجم المداخيل مع مقارنتها بمصاريف التشغيل وصناعة المحتوى.

المتعارف عليه أن الحملات الإعلانية تضمن لك سرعة تقييم الأرباح والخسائر، فأنت تدفع مقابل ترافيك بالتزامن مع مراقبة النتائج. البيانات الحية تساعد على تقييم فعالية الحملات الاعلانية، وسهولة اتخاذ القرار بالإستمرار في شراء الزيارات أو إيقاف الإعلانات في حالة تجاوز عتبة الخسارة المسموح بها. سيو ماركوتينغ (SEO Marketing) على الجانب الآخر لا تتيح القيام بنفس الأمر، ففي الغالب ستجد نفسك مضطرا للإنفاق لشهور دون الحصول على زوار وذلك على أمل انتظار خروج موقع المدونة من الحجز على محرك البحث جوجل ( Google Sandbox). الشركة رسميا تنفي وجود الحجز كعادتها، فهي لن تصارحك بأسرار خوارزميات الارشفة وإلا ستتسبب بتراجع أرباح منصتها لبيع الاعلانات Google Adwords. عمليا وحسب ملاحظاتي يمكنك إخراج المدونة بسرعة من Sandbox عن طريق نشر محتوى حصري و بتردد عالي، وهذا يعني مشاركة مقالتين أو أكثر يوميا دون توقف خلال الثلاث أشهر الأولى.

كم يكلف في العادة إنشاء مدونة احترافية؟ 

تتراوح كلفة إنشاء مدونة احترافية ما بين 300$ إلى حدود 1000$، وذلك على حسب حجم وجودة المحتوى، الإستضافة المستخدمة، الإضافات وتوفر صاحب المشروع على خبرة برمجية. هذه الأخيرة قد تكلفك ميزانية إضافية فقد تجد نفسك مضطرا لتوظيف فري لانسر متخصص في ووردبريس لتنصيب وإعداد القالب، كما أنك ستكون مضطرا للدفع له باستمرار في حالة الرغبة بتعديلات إضافية. في حالة قدرتك على كتابة المحتوى بشكل شخصي، فالأكيد أن ميزانية في حدود 300 دولار جد كافية لشراء باقة استضافة جيدة، قالب مدفوع وتصميم لوجو احترافي. أيضا قد ترتفع التكلفة بشكل كبير عند الرغبة بتنزيل إضافات مدفوعة، أو استعمال محرر صفحات احترافي مثل Oxygen أو Elementor لبناء صفحات ووردبريس. 

يجب ألا تنسى أن أغلى عنصر في التدوين هو المحتوى، فتكلفة كتابة 1000 كلمة باللغة العربية تبتدئ من 10$، بينما قد تكلفك نفس المقالة بلغة أجنبية الضعف أو أكثر حسب مستوى ومعدل تقييم الكاتب. إذا لم تكن الكاتب الرئيسي على المدونة فستحتاج 250$ شهريا على الأقل لشراء المحتوى، وذلك لأن المدونة لا حظوط لها في إحراز تقدم في معدل الظهور على محركات البحث دون القدرة على نشر مقالات ذات جودة عالية بصفة منتظمة. أيضا قد تجد نفسك في حاجة لإنشاء قناة يوتيوب أو تصميم انفوجرافيك لتعزيز جودة المحتوى لرفع تفاعل الزوار، وهو ما يعني بالضرورة الحاجة إلى تخصيص مصاريف إضافية.

الدرس المستفاد؟ 

الربح من التدوين ممكن، فالملايين حول العالم بما فيهم عبد ربه كاتب المقال يعتمدون على إنشاء وتسويق المدونات الالكترونية كمصدر دخل. عموما الربح من النت ليس بتلك السهولة كما يصوره “خبراء” التجارة الالكترونية، والذي لا يجيد أغلبهم سوى تكرار نصائح التنمية الذاتية دون مشاركة خطوات عملية وتصنع الفارق. تأكد على أن تحويل المدونة إلى مشروع ناجح ومربح من البيت يتطلب التخطيط الجيد، رصد ميزانية الإستثمار المناسبة لصناعة المحتوى والنشر بانتظام. أنا أتفق مع الرأي السائد أن إنشاء مدونة ناجحة مسار متعب يتطلب التضحية والصبر، لكنه سيضمن لك في آخر الطريق الحصول على جمهور وفي وأرباح مستدامة. أيضا هذا النجاح سيتيح لك الكثير من الفرص التجارية مثل بناء علامة تجارية قوية، أو إنشاء متجر إلكتروني باسم المدونة. الآن دورك لطرح أي تساؤلات أو مشاكل تعترض طريقك في محاولتك لإنشاء مدونة ناجحة، و التي سيقوم فريق الموقع بالرد عليها بالتفصيل في اقرب وقت ممكن.

مقالات ذات صلة وقد تنال إعجابك!

13 التعليقات

  1. البيان

    مقال رائع ومميز

    الرد
  2. لوي مهيوب الشرعبي

    مقال رىع جدان

    الرد
    • عصام المغامر

      شكرا لك على تشجيعك وتفاعلك الايجابي.

      الرد
  3. تمام الهتاري

    الله يكرمك ويزيد فضلك، انت رائع وقليل ما نجد من يعمل باحسان واتقان مثلك ، تحياتي لك

    الرد
    • عصام المغامر

      شكرا على تفاعلك الايجابي مع المقال، كما نتمنى لك التوفيق في مسيرتك لإنشاء مدونة ناجحة وذات معدل ارباح جيد.

      الرد
      • معاذ

        شكرا جدا علي المعلومات القيمة

        وعايز اعرف ازاي المدونة ممكن تخلق ليا فرص تانية زي بناء علامة تجارية او متجر الكتروني بنفس الاسم

        انا شايف مفيش علاقة بينهم اصلا

        ايه علاقة المدونة بخلق براند قوي
        او متجر الكتروني ناجح

        الرد
        • عصام المغامر

          التوفر على مدونة احترافية وموثوقة يمكنك من تحويل اسم المدونة إلى براند في السوق نتيجة ثقة الزوار، وهذا الار قامت به آلاف المدونات سابقا. أيضا يمكنك اضافة قسم داخل المدونة لبيع المنتجات سواء الرقمية أو دروبشيبينغ لمتابعي المدونة.

          الرد
  4. Wael shalapi

    محتوى جد غني ، وتشعر معه بالتشبع لغزارة المعلومات، مشكورين لحهودكم 🙏.
    ……………

    1- لماذا يجب عليا في بعض الحالات ان أدفع من أجل شراء مقالة لنشرها في مدونتي في حين أنه أملي من المدونة انها تعطيني دخل ؟ مامعايير الموازنة بين دفع تكاليف خارجية مثلا شراء مقالات أو تمويل اعلان ،
    وبين العائد المرتجى من المدونة مقابل التكاليف الخارجية ؟.
    2- هل الربح من المفاعلات يتطلب انشاء مدونة ؟ بالله وضح واعطينا معلومات تياعدنا أكثر .
    كل الشكر

    الرد
    • عصام المغامر

      سأحاول الاجابة على أسئلتك باختصار لأن المقال وباقي المقالات التي تطرقت للتدوين تشرح هذه الأمور. أولا الاستثمار في صناعة المحتوى سيساعدك على نشر التدوينات بمعدل أكبر شهريا، وهوما سيعزز مصداقيتك لدى محركات البحث والحصول على زوار أكبر وارباح أفضل في أسرع وقت. ثانيا حساب العائد يختلف حسب المدونة، خبرة المدون والجمهور الذي تستهدفه المدونة، فمثلا مدونة تستهدف العقار بمعدل 1000 زائر شهريا أكثر ربحا من مدونة متخصصة في الطبخ ولها 10 الاف زائر منتظم. أخيرا الربح من التفاعل على مواقع التواصل الاجتماعي ممكن عن طريق تفعبل الاعلانات الخاصة بكل منصة لكن العائدات أقل مقارنة بالتدوين. تذكر أن إنشاء مدونة سيساعدك على مضاعفة الارباح من المنشورات على سوشيال ميديا، وذلك عن طريق تحويل الجمهور إلى زوار للمدونة مع القدرة على جمع بيانات التواصل الخاصة بهم أو عن طريق استهدافهم بالترويج لمنتجات أو اعلانات ادسنس.

      الرد
  5. Wael shalapi

    مشكور على سرعة الرد ، والمعلومات القيمة 🙏

    الرد
  6. Saida

    جزاك الله خيرا، عندي أشياء لم أفهمهامثلا: قلت حجز الدومين خمس سنوات هل تعني أن أدفع ثمن الخمس سنوات دفعة واحدة ولماذا قلت على الأقل هل سيأتي عي وقت أستغني فيه عن هذا الأمر؟أعذرني فأنا حقا لم أفهم المقصود.ثانيا عندما قلت التكلفة الإجمالية ثلاثمائة $ هل هي تكلفة سنوية وهل سأدفعها في أقساط أم هي دفعة واحدة؟بين لي الإشكالات التي قد تبدو لك بديهية واعذر جهلي،شكر الله لك جهودك

    الرد
    • عصام المغامر

      أولا نصحت بحجز دومبن لمدة 5 أو 10 سنوات من الأول دفعة واحدة لأن حجز دومين لمدة طويلة مؤشر على الاحترافية ويساعد أيضا على تهيئة SEO الموقع لأنه يسهل كسب ثقة خوارزميات محرك البحث جوجل. أيضا الدفع يتم مرة واحدة فمثلا لو حجزت دومين لمدة 10 سنوات لن تضطري لتجديده كل سنة. النقطة الثانية التي تتعلق بالتكلفة الاجمالية تختلف طبيعة المشروع وخبرة المدون التقنية، لكنها عموما تنقسم لتكاليف أساسية بتم دفعها قبل بدئ مشروع المدونة والتي تتعلق بمصاريف حجز دومين والاستضافة، شراء القالب وتعديله حسب الطلب، تصميم لوجو، كتابة المحتوى الأولي مثل الصفحات الثابتة وضبط اعدادات مراقبة حركة الزوار (Google analytics, seach console). إذا كنت تمتلكين خبرة فنية فالمهام الاخيرة ستقومين بها وبالتالي ستوفرين المال، لكن في حالة الافتقار للخبرة الفنية يجب الاستعانة بخدمات فريلانسر الذي سيتقاضى بالتأكيد اتعابا مقابل خدماته. أيضا هناك مصاريف متغيرة مثل رسوم الاستضافة الشهرية ثم تكاليف صناعة وتسويق المحتوى، والتي يصعب تقديرها لاختلافها من مدون لآخر.

      الرد
  7. ahmed

    ممتاز شرح ولا اروع

    الرد

إرسال تعليق